الطريقة الأكثر فعالية لاستثمار بيانات وسائل التواصل الاجتماعي

تعد وسائل التواصل الاجتماعي مصدرًا رائعًا لتعريف الناس بعملك وشغلك


تعد وسائل التواصل الاجتماعي مصدرًا رائعًا لتعريف الناس بعملك وشغلك، يمكنك تحقيق أقصى استفادة من وسائل التواصل الاجتماعي وتعزيز نمو عملك فقط إذا تعرفت على الحيل المناسبة لمساعدتك على المضي قدمًا. 

  • يستخدم حوالي 58.4٪ من سكان العالم وسائل التواصل الاجتماعي يوميًا.
  • كيفية استخراج بيانات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك من أجل عائد استثمار أفضل؟


الطريقة الأكثر فعالية لاستثمار  بيانات وسائل التواصل الاجتماعي  من أجل عائد استثمار أفضل


ومع ذلك، من المحرج تشغيل سلسلة من الحملات الاعلانية على منصات وسائط اجتماعية مختلفة وإدراك أن الأمور لا تسير بالطريقة التي تريدها، يعتبر هذا مضيعة للوقت والموارد لأنك ستضطر إلى إنفاق الكثير. 


عند القيام بالتسويق، هناك عدة طرق يمكنك استخدامها لزيادة عائد الاستثمار، سر التعامل مع مثل هذه الظروف هو التنقيب عن بيانات وسائل التواصل الاجتماعي، ومع ذلك، تحتاج إلى فهم بيانات الوسائط الاجتماعية، حتى تكون في وضع أفضل لفهم السياق بأكمله. 


   1. التنقيب في بيانات وسائل التواصل الاجتماعي.

تشير بيانات الوسائط الاجتماعية إلى عملية جمع المعلومات من الأشخاص لتقييم كيفية تفاعلهم مع ملفات تعريف الوسائط الاجتماعية الخاصة بك. 

يتم قياس هذه البيانات باستخدام عدد الإعجابات والمشاركات ونمو المتابعين، من بين أشكال أخرى من المقاييس، عند التنقيب عن بيانات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك، تحتاج إلى النظر في كل هذه المتغيرات للحصول على صورة واضحة لما يحدث.




الهدف النهائي لجمع هذه المعلومات واضح ومباشر. تريد أن تفهم كيف يتفاعل المستهلكون مع محتوى الوسائط الاجتماعية الخاص بك. للحصول على كل هذه المعلومات، تحتاج إلى دمج ميزات أخرى مثل تحليلات جوجل google analytics لأنها تضمن نتائج دقيقة.


عندما تقوم بتحليل بيانات الوسائط الاجتماعية باستخدام أنسب آلية، فأنت في وضع أفضل لزيادة عائد الاستثمار. لنكن دقيقين ونناقش كيف يمكنك استخراج بيانات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك، لتحقيق عائد استثمار أفضل. 


  2. تطبيق أدوات التنقيب في البيانات الاجتماعية لتحديد جماهير معينة.

تلعب الأدوات دورًا مهمًا عندما يتعلق الأمر بالتنقيب عن البيانات الاجتماعية، من الأهمية بمكان تحديد جمهور معين تتعامل معه لتكييف استراتيجيتك بشكل مناسب. 


تذكر أن الهدف الأساسي هو فهم المجموعة الدقيقة للأشخاص الذين تتعامل معهم. من الرائع أن يكون لديك أداة التحليلات التي يمكن أن تساعدك على فهم كل خطوة تتخذها في تحويل عملك.



يمنحك امتلاك أداة يمكن أن تساعدك في رحلتك التسويقية في تخصيص جميع المقاييس التي تريدها وتحديد عائد الاستثمار المحتمل في نهاية العملية. 

من المحتمل أن يجعل هذا حياتك أسهل حيث سيكون لديك كل ما تحتاجه للنجاح في العمل. بمجرد الوصول إلى هذه البيانات، ستسهل عليك توسيع جمهورك وتحقيق ارتفاعات نجاح كبيرة.

بصرف النظر عن توسيع نطاق جمهورك، فإنه يحسن جهود الاستهداف لضمان تأمين سوق مستهدف أفضل.


  3. الاستثمار في التحليل السلوكي.

كثير من الناس لا يفهمون القوة الكامنة وراء سلوك عملائهم. ومع ذلك، يمكنك تعلم أشياء كثيرة من خلال تحليل سلوك عملائك عند التفاعل مع علامتك التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي. يمكنك تسهيل معرفة جمهور معين يناسب المنتجات والخدمات التي تقدمها.



في بعض الأحيان، قد تدرك أن الأعضاء الأصغر سنًا من جمهورك المستهدف يميلون إلى ترك مشاهدة الفيديو الإعلاني في الطريق بينما يميل الأعضاء الكبار إلى إعادة مشاهدة الإعلان عدة مرات أو أكثر.

  •  بمجرد ملاحظة هذه العوامل، يمكنك تسهيل تطوير استراتيجيتك للحصول على عائد استثمار أفضل.



بعد جمع كل المعلومات الضرورية، قم بتنفيذ النتائج وراقب عائد الاستثمار يتحسن من مستوى إلى آخر. أيضًا، يجب أن تكون أكثر إبداعًا وأن تنشئ المزيد من آليات العمل التي ستجمع المزيد من المعلومات وكيفية استخدامك لبيانات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك.


  4. حدد موقع مؤشرات الأداء في جميع حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

بمجرد تحديد ما يصلح لجهودك في التسويق الرقمي عبر حساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي، فمن الأهمية بمكان الاستفادة منها في جميع المنصات. يمكنك إجراء تحليلات لتحليل ما يعمل بشكل أفضل على Facebook واستخدام النتائج لتحسين أداء حساب Twitter الخاص بك، من بين منصات أخرى.


  • حدد المحتوى الأكثر إعجابًا ومشاركًا على حسابات الوسائط الاجتماعية الخاصة بك وركز على نشر نفس النوع من المحتوى عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك.



  5. استفد من تحليلات غوغل Google Analytics

يلعب Google Analytics دورًا مهمًا في التسويق الرقمي. تعمل الأداة بشكل واضح عند دمجها مع أي أداة أخرى مستخدمة في التنقيب عن البيانات الاجتماعية. يمكنك ربط هذه الأداة بحساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي ومراقبة عمليات الزوار على الموقع والمدة التي يقضونها على الموقع.


على الجانب الآخر، يمكنك معرفة المزيد حول عدد التنزيلات والمبيعات والعديد من العمليات الأخرى داخل الموقع. يتيح لك الوصول إلى هذا النوع من المعلومات اتخاذ الخطوة التالية في العمل دون مواجهة أي تحديات على المدى الطويل.


الشيء الجيد هو أن تحليلات جوجل توفر الوقت والمال لأن تحديد استراتيجية التسويق الخاصة بك يصبح أسهل، مما يزيد من عائد الاستثمار. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك التخلص من الأشياء الأخرى غير ذات الصلة، مثل التحكم في مستويات معدل الارتداد.


يمكّنك برنامج Google Analytics من معرفة عدد الزوار المحتملين الذين يدخلون موقعك ومقدار الوقت الذي يقضونه فيه. هذه خطوة حاسمة، لا سيما عند السعي للحصول على استجابة تسويقية رقمية مهمة وإنشاء بيئة عمل أفضل.


  خلاصة الموضوع:

يوجد أكثر من 3.78 مليار مستخدم لوسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم. يعرض هذا عددًا كبيرًا من العملاء الذين لا يمكن للشركات تأمينها إلا إذا أثبتت أنها تقدم خدمات مذهلة. يمكن أن يساعدك التنقيب في البيانات الاجتماعية على الاستفادة من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لجذب المزيد من العملاء لزيادة عائد الاستثمار.

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة © Elkhabbabi academy | Online Courses.